دراسات

اللامركزية خلال النزاع: النموذج اليمني

اللامركزية خلال النزاع: النموذج اليمني

 بواسطة الباحث / محمد عبد الهادي 

تشير اللامركزية عموماً إلى نقل السلطة والمسؤوليات سواء سياسية و/أو إدارية و/أو اقتصادية و/أو مالية من الحكومة المركزية إلى كيانات أخرى فى المستوي المحلي للدولة مثل المحافظات أو الولايات، وقد تتراوح أنظمة الحكم بين نظم شديدة المركزية ونظم شديدة اللامركزية، وبالتالى هناك العديد من أشكال اللامركزية كخيارات قابلة للتطبيق في مختلف الدول ولا يوجد دولتان لديهما نظام لامركزي متطابق، ويمثل هذا النقل أهمية محورية لتلبية احتياجات المجتمعات المحلية، حيث تكون الوحدات المحلية أفضل جاهزية للاستجابة لسكانها، ويمكن أن تؤدي اللامركزية إلي زيادة وتعزيز المساءلة والشفافية لمراقبة الإدارة/ أو الحكم المحلي وإخضاع صناع القرار المحليين للمساءلة، وأيضا انخراط المواطنين فى التنمية المستدامة، حيث أن في ظل النموذج اللامركزي، يصبح المواطنون المحرّك الأساسي للتنمية المحلية، بدلاً من الحكومة المركزية التي تعطي الأولوية لمسائل أخرى على المستوي القومي، وقد تكون الإدارات/ أو الحكومات اللامركزية أيضاً أفضل في تقليل وتبسيط اختناقات صنع القرار التي غالباً ما تثقل كاهل بيروقراطية الحكومة المركزية

لتحميل الدراسة كاملة

اللامركزية خلال النزاع..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *