تحليلات

تأثير وباء كورونا علي المساعدات الخارجية في اليمن

بواسطة الباحث : عبد الرحمن عاطف أبو زيد

أدى الصراع المستمر في اليمن إلى أزمة إنسانية كبيرة شملت تدمير البنية التحتية العامة، وقطع الخدمات الأساسية، وتشريد السكان، وخفض مستوى الواردات التجارية إلى جزء أدني من المستويات المطلوبة لإعاشة السكان اليمنيين. وتعتمد الدولة على الواردات لـ 90 في المائة من الحبوب ومصادر الغذاء الأخرى. أدى الصراع المتصاعد، إلى جانب عدم الاستقرار السياسي الذي طال أمده، والأزمة الاقتصادية الناتجة ، وارتفاع أسعار الوقود والمواد الغذائية ، وارتفاع معدلات البطالة ، إلى ترك ما يقرب من 19 مليون شخص في حاجة إلى مساعدات إنسانية ، ووضع أكثر من 17 مليون شخص في خطر المجاعة. ومع تفاقم أزمة كورونا وتدهور الوضع الاقتصادي للدول بشكل عام، وغلق المطارات وتداخل عوامل أخري ساهمت في تعثر المساعدات الإنسانية إلي اليمن. ومن هنا نستعرض وضع المساعدات الإنسانية لليمن ومدي تأثير ذلك علي تفاقم الأزمة الداخلية، من خلال عرض مدي حاجة اليمن للمساعدات الإنسانية الخارجية

لتحميل الدراسة كاملة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *