متابعات

مقابلة صحفية للدكتور: موسي علاية حول الاوضاع الإنسانية في اليمن خلال الحرب وتأثير التغير المناخي العالمي

مقابلة صحفية للدكتور: موسي علاية حول الاوضاع الإنسانية في اليمن خلال الحرب وتأثير التغير المناخي العالمي

  The New Republic magazine

أوضح د.موسي علاية ان الأطراف داخل اليمن يستخدمون الغذاء كسلاح حرب ولكن أساس الأزمة هو الحصار الجوي والبري والبحري الذي يفرضه التحالف بقيادة السعودية

أشار د. موسي علاية إلي أن  الفكرة القائلة بأن تغير المناخ هو عامل تفاقم الصراع – مثل الحرب في سوريا – ليست جديدة. ” فالدول التي تعاني من الحروب والصراعات هي نفس الدول التي تعاني أيضا من مشاكل تغير المناخ” حيث تسبب تغير المناخ في المعاناة أثناء الصراع في اليمن ، والامر ليس حديثا فقد تم التحذير من آثار تغير المناخ على مدى عقد تقريباً ، قبل بدء الحرب الأهلية.

فالحرب والفساد والإفراط في استخدام الموارد من الأسباب الرئيسية للمعاناة في اليمن. ولكن تغير المناخ يزيد من سوء الأحوال لذا  فأنه من الضرورة علي الدول التي تسببت في هذه التغييرات في المقام الأول عليها واجب التدخل والمساعدة. فالمجتمع الدولي يجب أن يتحمل مسؤولية حماية المدنيين في اليمن من الجوع” وفي هذا الإطار  وجه علاية انتقادات للولايات المتحدة  بسبب تخليها عن اتفاق باريس بشأن المناخ ، وأيضا الصين التي تعتبر الشريك الرئيسي لليمن والتي ينبغي ان تساهم بشكل أكبر في  تقديم المساعدة لدعم التنمية الاقتصادية، حيث أِشار إلي أنه  يجب أن يكون من مسؤوليتهم حماية الدول الأفقر ، والأشخاص الذين يعانون من المشاكل التي تسببوا فيها، فالأفراد في اليمن يموتون يوميا من الجوع

لقراءة المقابلة كاملة

https://newrepublic.com/article/152011/climate-change-aggravating-suffering-yemen?fbclid=IwAR3_hBEzF-bPc6WAssmTjsBFuS4ya_arOlw-Ct5cGsPtZ-WPSMBsVXwsTDQ

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *